منتدى العربي
منتدى العربي يرحب بضوفه الكرام

منتدى العربي

منتدى أجيال المستقبل Les générations futures
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  المسن كالطفل يحتاج رعاية خاصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 01/06/2018

مُساهمةموضوع: المسن كالطفل يحتاج رعاية خاصة   الأحد يونيو 03, 2018 8:21 pm

عديدة هي المشاكل التي يعانيها المسنون نفسياً واجتماعياً، وطبياً، لذلك يجب أن يقوم الحفيد " ابنك " بدوره كما ينبغي مع جده.
هناك مشكلة نفسية كثيراً ما يمر بها أبناء المسنين وهي كيفية الحصول على رضا الأب المسن... تقول خيرية محمد:
والدي مسن، عمره فوق السبعين، ويقيم معه في منزله أخي الكبير وزوجته وأبناؤه ومنذ فترة بدت معاملة والدي لنا جافة.. فهو يرى أن لا أحد يهتم به، وإذا انفرد بأحدنا يشتكي له من بقية إخوته وشكواه المستمرة من أخي الذي يقيم معه، فهو يدعي أنه لا يهتم به ولا يحضر له الطعام وهذا طبعاً غير حقيقي إن والدي أصبح جافاً وعصبياً ولا نعرف كيف نرضيه؟
يكاد لا يخلو بيت في مجتمعنا من وجود مسن يحتاج في هذا العمر إلى رعاية مميزة واهتمام واضح من جانب أبنائه وأحفاده وخاصة إذا كان المسن قبل وصوله لهذا السن مسؤولا عن أبنائه ومنزله وعمله وصاحب الكلمة الأولى والآمر الناهي ولذلك يعز عليه أن يكون جالساً من غير عمل لا يستطيع القيام بأي هدف.. ويحتاج هنا المسن إلى الرعاية الكاملة من جميع من هم حوله سواء كانت زوجته أو أبناؤه أو أحفاده فجلوسهم معه ومناقشته في أمور الحياة اليومية ومحاولة شغل وقت فراغه له الأثر الكبير على نفسيته وإسناد نوع بسيط من الأمور التي يقوم بها حتى ولو كان إحضار أغراض من السوق إذا كان قادراً على السير، أو بمساعدة أحد أبنائه فذلك يكون له دور فعال في رفع حالته النفسية.
إن محاولة أخذ المسن يوم أو يومين في الأسبوع للخروج في نزهة لمحاولة الترفية عن النفس، أو حتى الذهاب إلى المقاهي أو السوق، تخفف شعوره بالملل والروتين اليومي الذي يعيشه.
ايضا من الحلول الممكنة الاتفاق مع الاخوة على وضع أهداف وأسس لرعاية والدهم.. وتغيير جو المنزل بحيث ينتقل من مكان إقامته لزيارة أبنائه بشكل دوري ويجلس مع أحفاده حتى لا يشعر بالملل من وضعه .
ومحاولة التحدث معه باستمرار وشغل وقت فراغه مع جعل الأحفاد بجانبه باستمرار والتحدث معه أو مشاركته في غذائه أو عشائه حتى لا يشعر بالعزلة.
وعلى الأبناء محاولة القيام بخدمة أبيهم ومتابعة أعماله الشخصية وألا يتركوا هذه المهمة للخدم، فالمسن بحاجة أن يشعر بالراحة والأمان من قبل أبنائه، وذلك من ناحية تغيير ملابسه ونظافته الشخصية وحتى غذائه يكون معداً ومقدماً من قبل الأبناء أو الأحفاد.. وذلك حتى لا يشعر بالغربة بين أهله.
احد المسننين يبلغ من العمر 80 عاماً ،اصيب بجلطة أفقدته النطق وسببت له الشلل.. ويقوم أبناؤه برعايته رعاية كاملة رغم وجود ممرضتين لرعايته، وهذه تعتبر من أهم الأمور التي يشعرون بها والدهم بوجودهم معه، بأنهم يحاولون شغل ذاكرته بين الحين والآخر بكتابة جميع أسماء بناته وأحفاده على ورق ومحاولة جعل والدهم يقوم بقراءتها أوعد الأرقام.. حتى لا يشعر بالملل أو الكلل.. وبالتناوب بالجلوس معه.. حيث إنه خصص يوماً لكل ولد من أبنائه وبناته بالذهاب إلى والدهم في منزله وقضاء اليوم معه، هذا غير التجمع الأسبوعي على الغداء أو العشاء.
سمات الشيخوخة
أهم ما يميز تلك المرحلة مما رواه البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم" ، وهي الصفات التي يعاني منها كبار السن الذين حددت أعمارهم بأكثر من 60-65 عاماً وذلك طبقاً لما حددته منظمة الصحة العالمية في تعريفها للمسنين.
ولقد حددت التعاليم الربانية أسس وكيفية التعامل مع كبار السن وبخاصة الوالدين حيث قال سبحانه وتعالى في سورة الإسراء ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً ) من هذا نجد أن الإجلال والإكرام والاحترام والإحسان وأضعفهم حسن الحديث مرتبطون كلياً مع عبادة الله سبحانه وتعالى وهي أوامر واجبة التنفيذ على كل مسلم تجاه والديه وبالتبعية تجاه كبار السن عامة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ikosim.yoo7.com
 
المسن كالطفل يحتاج رعاية خاصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العربي  :: قضايا المرأة العربية والأجنبية-
انتقل الى: